من البيروقراطية الي… البيروقراطية‏

لم يجف المداد بعد حول الأزمة التي يتخبط فيها الاتحاد المغربي للشغل، ولم تنخفض بعد حرارة الصيف والمؤامرات البيروقراطية، حتى أطلعنا يوم 5 شتنبر 2012، رفاق الأمانة الوطنية لإمش، عبد الحميد امين، عبد الرزاق الإدريسي، خديجة غامري، برسالة مرفوقة بتصريح، موجهة الى إخوتهم بالقيادة الوطنية لإمش، يتوسلونهم ويطالبونهم بالعمل والوحدة يدا في يد من اجل مصلحة الطبقة العاملة!! افهم يالفاهم.
ما معنى استعراض معطيات حول التقسيم ومطالبة القيادة الفاسدة بالعمل الوحدوي؟؟
ألا تعني صيغة فك الارتباط الخروج من، أو الانشقاق عن الإتحاد؟ أليست صيغة فك الارتباط خطوة أولى، غير منظورة العواقب، في مسلسل ضرب الوحدة النقابية؟
أليس كل ذلك، تشتيت للطبقة العاملة ولجهود المناضلين وطعن في تضحياتهم؟
والخطير، كيف تلومون، بل تجرمون من أسميتموهم  »المغرر بهم » وتدعون أنتم، أعضاء الأمانة الوطنية (ويا لها من أمانة) بكافة أعضائها -رسالتكم  »الى الأخ الأمين العام وسائر الأخوات والإخوان في قيادة الاتحاد المغربي للشغل »؟؟
والأخطر من كل ذلك، كيف تعبرون عن  »استعدادنا (استعدادكم)، كما طرحنا (طرحتم) ذلك سابقا للمشاركة في اجتماع يضم كافة أعضاء الأمانة الوطنية (15) المنتخبين يوم 12 دجنبر 2010 ومستعدون لأي خطوات تحضيرية لعقد هذا الاجتماع بنجاح » (رسالتكم الى الأخ الأمين العام وسائر الأخوات والإخوة في قيادة الاتحاد 5 شتنير 2012)، وانتم تعلمون، بل تطعنون في العديد من الأسماء في صفوف الأمانة الوطنية المنتخبين يوم 12 دجنبر 2010، باعتبارهم مورطين في الفساد (فاروق شهير، محمد غيور، نور الدين سليك، احمد بهنيس، إبراهيم قرفة…)؟
ألستم من قال:  »لهذه الأسباب يجب أن يرحل فاروق شهير عن الاتحاد المغربي للشغل » يوم 21 يوليوز 2012؟
في قرارة رسالتكم، تعتبرون طردكم  هو استئصال للتوجه الديموقراطي داخل إمش ككل، هل دعوتكم للعمل والوحدة مع رموز الفساد النقابي والسياسي تلزم فعلا التوجه الديموقراطي ككل؟
 هل استشرتم المناضلين الديمقراطيين داخل الاتحاد المغربي للشغل قبل توجيه رسالتكم إلى « الأخ الأمين العام وسائر الأخوات والإخوة في قيادة الاتحاد المغربي للشغل »، أم هي مبادرة شخصية؟
  بدون شك، هي مبادرة شخصية، ما موقع الديمقراطية هنا؟ وما موقعكم انتم الآن بعد هذه الرسالة وهذا الانحناء والركوع أمام الفساد النقابي والسياسي بالبلاد؟
 هل تسوقون الجميع الى البيروقراطية، شاء من شاء وأبى من أبى؟
إن التواطؤ أقبح وأشرس من بيروقراطية وفساد القيادة الوطنية لإمش!!
موحى وكزيز، فرنسا، 11092012
 لموضوعية احيانا صعبة وحتى مستحيلة .

كيف تفسر هذا الكلام  » إن التواطؤ أقبح وأشرس من بيروقراطية وفساد القيادة الوطنية لإمش«  اليس معناه ان البيروقراطية الفاسدة المتعفنة المخزنية اهون من المناضلين الصادقين الديمقراطيين الذين عانقوا هموم الطبقة العاملة ومازالوا يعانقونها ، مادام السيد كاتب المقال يعتبر المناضلين الذين يصارعون البيروقراطية متواطئون لأنه قراء رسالة لم يفهم سياقها و حشر نفسه طرفا في صراع لم يعطي لنفسه الوقت لاستيعابه .
سأنتظر جوابك بكل تأكيد كيفما كان الحال .
chaoui said

المعادلة التي يريد الرفيق الشاوي أن يحشرنا فيها غير منطقية على ما أعتقد، لأن التواطؤ مع المافيا النقابية والفساد هو فساد بعينه، بل هو أخطر من الفساد نفسه، لأن الفساد النقابي المافيوزي في الاتحاد المغربي للشغل نعرف أبطاله بشكل رسمي من خلال وثائق رسمية تدينها كما أن افعالها الاجرامية تقوم في واضحة النهار وبدعم من أجهزة النظام بدون أن تخفي وجهها، أما التواطؤ مع هذا الفساد النقابي في نفس الوقت الذي يتم فيه الادعاء بالنظافة والمبدئية فهو يدخل في باب النفاق البرجوازي الصغير والذي يقوم على خداع الطبقة العاملة حتى تنصاع لها ثم تقودها بعد ذلك نحو الذبح، لذلك فالتواطؤ مع الفساد هو أيضا فساد ومن يدين الفساد فلن يقبل بأي درجة منه. ومن حق المناضلين المبدأيين التخوف من تواطؤ بعض الأطراف مع المافيات الفاسدة في الاتحاد المغربي للشغل، ولعل ذلك ما أوحت به رسالة الثلاثي للأمانة الوطنية، كما أن تساؤلات الرفيق موحا واكزيز مشروعة، وانشغاله بما يحدث في المغرب حاليا رغم تواجده في بلاد المهجر أفضل بكثير من الآلاف من المثقفين الموجودين داخل المغرب ولا اهتمام لهم سوى بمصالحهم الشخصية. فتحية نضالية للرفيق موحا

وأني أأكد هنا على استعمال الفساد النقابي والمافيات النقابية للاتحاد المغربي للشغل ولا أستعمل كلمة بيروقراطية لأن هذا المصطلح هو أنظف من Anas.ممارسات مافيات الاتحاد المغربي للشغل

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s