فشل دريع لمحاولة الانقلاب على الاتحاد المحلي لنقابات خريبكة

كما كان مقررا وفي سرية تامة تم يوم الأحد 23 شتنبر 2012 الهجوم على مقر الاتحاد المغربي للشغل، حيث قامت عصابة تنتمي إلى جماعة العدل والإحسان بمحاولة تهييء الأجواء للبيروقراطية المتعفنة لكي يتحول هجومها إلى نزهة تحتفل فيه بالانقلاب على الاتحاد لمحلي وتنصيب بن عرفة جديد المدعو « حسن جبرون » الكاتب الإقليمي لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بخريبكة الذي لفضه الجميع بما فيه أعضاء حزبه بالإقليم بل صار وحيدا منبوذا، إذ قامت هذه العصابة للمرة الثانية وفي ظرف أقل من 12 ساعة وفي جنح الظلام بتكسير قفل الباب الرئيسي للمقر، وتم استدعاء ممون للحفلات من طرف « جبرون » وعلى نفقته الخاصة لإعداد وجبتي الفطور والغذاء لأسياده والعلف لعدد كبير من البلطجية الذين استقدموا من الدارالبيضاء وبرشيد ووادي زم وسطات لتحويل الانقلاب على الاتحاد المحلي لنقابات خريبكة إلى عرس بيروقراطي بامتياز، لكن مع بداية تقاطر مناضلي الاتحاد بخريبكة وبعض المناضلات والمناضلين الشرفاء المساندين للشرعية النقابية، تم طرد تلك العصابة من المقر، وفرض على الممون جمع عدته والانسحاب بسلام، وفي التحام تام شكل المناضلون دروعا بشرية قوية لمنع أي عنصر من الانقلابيين من الاقتراب أو ولوج المقر، كما قاموا بإعطاء التوضيحات للعاملات والعمال المغرر بهم عبر الترويج لأكذوبة : عقد مؤتمر جهوي بخريبكة وأشياء أخرى، في حين تم التصدي للعناصر المفسدة بشعارات قوية، وقد ألقى بالمناسبة الكاتب العام للاتحاد المحلي لنقابات خريبكة الأخ عبدالله حسبي كلمة وضح فيها للحضور الإطار الذي تأتي فيه محاولة الانقلاب الغادر، ومختلف الخروقات المرتكبة من طرف القيادة البيروقراطية المتعفنة للقانون الأساسي ومقررات الاتحاد المغربي للشغل والأعراف والتقاليد النقابية، وندد ببعض المفسدين المتآمرين وعلى رأسهم الكاتب العام للاتحاد المحلي بوادي زم، كما فضح انتهازية بعض العناصر التي كانت منتمية لنقابة سميسي والتي تآمرت سابقا مع السلطة بخريبكة وإدارة الفوسفاط، وذكر بتضحيات الاتحاد المحلي مع عمال سميسي، ومع قطاعات مختلفة بخريبكة والدائرة، وفضح انتهازية بعض العناصر المفسدة المزمع تنصيبها على الاتحاد المحلي المفبرك وخاصة المدعو « جبرون » الذي انحاز إلى أطروحة المخزن وإدارة الفوسفاط تجاه نضالات عمال سميسي، وروج مع رفيق دربه في الفساد « صيفار » بأن عمال سميسي لا تربطهم أي صلة بالمجمع الشريف للفوسفاط وبأنهم مجرد عمال لشركات المناولة لإفشال صمودهم مما ساهم في دفع عدد كبير من العمال إلى الانسحاب من المعركة البطولية وتوقيع عقود شغل مع شركات الوساطة.
بعد ذلك وحين وصول بيروقراطيي الدارلبيضاء وبلطجيتهم، انظمت لهم العناصر المستقدمة من وادي زم وأبي الجعد وبرشيد وسطات، فتصدى لهم المناضلون ومنعوهم من دخول المقر رغم كل المحاولات العنيفة والسلمية التي تمت، وكان المناضلون يرددون الشعارات المنددة بالفساد والمفسدين والمطالبة برحيلهم، وبالتشبث بالاتحاد المغربي للشغل، وفي ذات الآن كان مناضلون يقدمون الشروحات للحاضرين لفضح مؤامرة محاولة الانقلاب ويفندون أكاذيب ومغالطات الانقلابيين، وبعدما يناهز الساعتين من شد الحبل اقتنعت البيروقراطية التي أوهمها المفسدون « جبرون » وصيفار » وبن نبيكة » بأنهم سيكونون في نزهة بخريبكة وسيصفون الاتجاه الديمقراطي في أقل من ربع ساعة كما جاء على لسان »جبرون »، بعد ذلك يفبركون جهازا منبطحا لهم، ويتناولون ما لد وطاب مما أعده لهم المفسد « جبرون » من مأكولات ومشروبات ثم يعودون إلى أوكارهم فرحين، اقتنعت بعدم جدوى محاولاتها، وأصبحت تبحث عن مخرج للورطة التي وضعت فيها مما جعلها تصب جام غضبها على الثلاثي اللعين، وبعد أخد ورد واتصال الأمين العام الوطني للاتحاد المغربي للشغل بالكاتب العام للاتحاد المحلي لنقابات خريبكة تم الاتفاق فقط على جلوس أعضاء الاتحاد المحلي مع عضو الأمانة « أحمد بهنيس » و3 أعضاء من اللجنة الإدارية للاتحاد، وأثناء الجلسة عبر عضو الأمانة عن رغبة الأمانة الوطنية على التعاون مع الاتحاد المحلي للنهوض بالاتحاد المغربي للشغل بخريبكة وخاصة إصلاح المقر، وقام المناضلون بتوضيح مجموعة من المغالطات التي كانت تصل إلى الأمانة عبر بعض العناصر الانتهازية والمفسدة، وتم أيضا الاتفاق على عقد لقاء بين الاتحاد المحلي والأمانة الوطنية بالدارالبيضاء لتدارس أوضاع الاتحاد بخريبكة، وعلى تحديد تاريخ انعقاد مؤتمر محلي … وبعد إخبار الحاضرين بفحوى الجلسة تم ترديد شعارات حماسية يطبعها انتصار إرادة الصمود لدى المناضلين المخلصين للطبقة العاملة.
وبالمناسبة لا يفوت مناضلي الاتحاد المغربي للشغل بخريبكة إلا أن يعبروا على شكرهم لكل من ساندهم في إحباط الانقلاب، كما يحيون عاليا كل من رفض المشاركة في هذا العمل الحقير ونخص بالذكر بعض المناضلين من وادي زم وأبي الجعد وخريبكة وسطات.
 
عاش الاتحاد المغربي للشغل
الخزي والعار لكل متآمر خائن
 
Vidéo | Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s