مدينة إفني قد تنتفض من جديد: كرونولوجيا الاحداث في تقرير مجموعة أطاك افني

افني قد تنتفض من جديد (انظر كرونولوجيا الاحداث في تقرير مجموعة أطاك افني):
اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر، تم اعتقال مناضلين آخرين محمد حمودة مناضل حركة 20 فبراير بافني، وزين العابدين الراضي عضو مكتب الجمعية المغربية لحقوق الانسان بافني.
العائلات نظمت حملة تعبوية بالمدينة عبر توزيع بيان تضامني، إلا أن السلطة واجهتهم بالاستفزازات واستنفار تعزيزات كبيرة، مما أدى إلى اندلاع مواجهات بين السكان وقوات البوليس بدأت تدور رحاها الآن في المنطقة الفاصلة بين حي بولعلام والكوميسارية.
للنشر على نطاق واسع
——————————————–
 
   المجموعة المحلية لأطاك المغرب.
  افني /آيت باعمران                                   تقريرعن اعتفال ومحاكمة مناضلي افني
 
 
توطئة       
 
منذ بداية هذه السنة عرفت مدينة افني ومنطقة آيت باعمران تحركات نضالية مختلفة بعد مرحلة من الهدنة امتدت لما يناهز السنة نتيجة الوعود المعسولة التي أغدقتها السلطات الإقليمية على شتى مكونات الحراك الإجتماعي بالمنطقة.لكن سرعان ما انكشفت الوعود العرقوبية للسلطات واستعادت الحركة الإحتجاجية نفسها الكفاحي بقيادة حركات المعطلين التي خاضت طيلة شهر فبرايراعتصامات بطولية بلغت ذروتها في مطلع شهر مارس حيث بلغ الصراع حد المواجهة الشئ الذي أعاد للذاكرة المحلية ملاحم المواجهات البطولية لانتفاضة السبت الأسود.وكعادتها لجأت السلطات الى سياسة ربح الوقت معلنة لإطارات العاطلين عن استعدادها لتشغيل عدد منهم في قطاعات شتى وفي هذا الإطارالتزمت السلطات بتشغيل عدد من مناضلي الفرع المحلي للجمعية الوطنية بإحدى شركات الميناء وامتد التسويف لأشهر عدة الشئ الذي دفع بمناضلي الفرع الذين نفذ صبرهم الى خوض اعتصام بالميناء ووجه بقمع شرس توج بحملات دهم واعتقالات استهدف بعض أبرز الناشطين محليا وفي ما يلي كرونولوجيا الأحداث :
 
الخميس 27 سبتمبر 2012
 
نفذ 8 مناضلين من الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات بالمغرب اعتصاما بميزان ميناء سيدي افني مشكلين حاجزا أمام شاحنات الأحجار(حوالي 14 شاحنة) من الساعة 15:00بعد الزوال حتى 21:00ليلا مدعومين  بما يناهز 24 مناضلا من الإطارات المحلية (اطارات المعطلين،أطاك المغرب ،مخيم الصمود،فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان…) لينفض الاعتصام في ساعة متاخرة من الليل.
وفد عرف الاعتصام تطويقا أمنيا ومحاولة لتفريق الاعتصام بالقوة من طرف البوليس لكن صمود المعتصمين أفشل المحاولة.
 
الجمعة 28 سبتمبر 2012 :
 
 شهدت المدينة تطويقا أمنيا مكثفا وحالة استثناء حقيقية غير معلنة منذ الصباح توجت هذه الحملة باعتقلات هوليودية في الشارع وبأساليب عنيفة راح ضحيتها المناضل والمعتقل السياسي عبد الله الحيحي ويوسف الركيني أحد أهم مناضلي حركة 20 فبراير محليا وكذا جمعية مخيم الصمود هذا الأخير تم اعتقاله داخل مؤسسة تعليمية وأمام التلاميذ دون مراعاة لحرمة المؤسسة.كما تم اعتقال مناضلا الفرع المحلي حسن بوغابة(عضو المكتب) وكذا عبد المولى هلاب أحد أبرز ناشطي الحركة الإحتجاجية
وإثر هذه الاعتقالات نفذ مناضلو الفرع المحلي للمعطلين بمعية فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعائلات المعتقلين وأطاك المغرب وكذا بعض الإطارات المساندة وقفة احتجاجية مسائية بحي بولعلام. أما بالنسبة للمعتقلين فظلوا رهن الحراسة النظرية بمفوضية الشرطة بإفني وتم اخبار مناضلي الج. الم. لحق. الإن. [انه ستتم إحالة المعتقلين للنيابة العامة صباح يوم السبت. وقد عرفت مفوضية الشرطة تطويقا أمنيا محكما ومكثفا
 
السبت 29 سبتمبر 2012 :
 
تمت إحالة المعتقلين على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة تيزنيت بحضور محام منتدب من الجم. المغ. لحق. الإن. بتيزنيت كمؤازر للمعتقلين ذ. بومهدي هذا الأخير الذي طالب  بإجراء خبرة طبية للمعتقلين خصوصا ‘ ع.الله الحيحي’ الذي كانت كنمات الضرب المبرح واضحة عليه
النيابة العامة رفضت تمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت وأحالتهم على جلسة قاضي التحقيق الذي حدد لها تاريخ يوم الإثنين 1 أكتوبر 2012.ليقضي المعتقلون ليلتهم الأولى بسجن تيزنيت السيء الذكر.
 
الأحد 30 سبتمبر 2012
 
نفذت عائلات المعتقلين مدعومة بمناضلي الج.و.ح.ش.م.م. و الج.م ح إ وكذا أطاك المغرب بالإضافة إلى المتضامنين من شباب وساكنة افني مسيرة ليلية حاشدة جابت مختلف شوارع المدينة متحدية الحصار الأمني الخانق ضد الإعتقال السياسي طالب خلالها المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين بدون قيد أو شرط .
 
الإثنين 1 أكتوبر 2012
 
تم تقديم المعتقلين إلى قاضي التحقيق في جلسة علنية حضرتها عائلات المعتقلين وكذا المؤازرون وبعض الصحفيين وسط إنزال أمني مكثف. وفي البداية استفسر محامي الدفاع ذ. بومهدي عن عدم إجراء الخبرة الطبية والتي وافق عليها وكيل الملك أثناء تقديم المعتقلين يوم السبت 29 سبتمبر 2012 . قاضي التحقيق  تجاهل هذا التساؤل ورد بقوله : ‘ مافراسيش’. وتم رفض إجراءها. ليلتمس الدفاع تمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت ولو بضمانات مالية  الشيء الذي رفضته المكمة وتم تحديد يوم الأربعاء 3 أكتوبر2012 لإجراء أول جلسة محاكمة المعتقلين المحالين على سجن تيزنيت
وقد نظمت العائلات بمعية المؤازرين من افني وتيزنيت وقفة احتجاجية أمام المحكمة مستنكرة المحاكمات الصورية للمناضلين. كما تم تنظيم وقفة احتجاجية حاشدة ليلية بحي بولعلام تضامنا مع المعتقلين. وتجدر الإشارة بأنه سيتم تأسيس لجنة محلية لدعم العائلات والمعتقلين يوم التلاثاء 2 أكتوبر 2012 ومن المقرر أن تبدأ أولى اجتماعاتها بمقر المجموعة المحلية لأطاك المغرب.
وتم الإعلان عن خوض اعتصام بحي بولعلام أمام المجموعة المحلية لأطاك المغرب يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2012 ابتداء من الساعة 11:00 صباحا تزامنا مع المحاكمة.
 
Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s