معتقلي بني بوعياش يصدرون بيانا في الذكرى الأولى لإغتيال الشهيد كمال الحساني ، ويعلنون دخولهم في إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الجمعة والسبت

يواصل شعبنا الأبي تقديم الشهداء بسخاء منذ الاستقلال الشكلي من أجل بناء غد أفضل تكون فيه السلطة للشعب, فلا يمر شهر دون أن تحل ذكرى شهيد أو شهيدة, و ان استحضرنا باقي التضحيات الجسام و على رأسها الاعتقال السياسي و الاختطاف فان المحطات ستتزاحم و لن نستطيع التوقف لأخذ و لو نفس تأمل في الزخم الهائل مما قدمه الشعب المغربي في صراعه المرير ضد النظام اللاوطني اللاديموقراطي اللاشعبي.

في هذه الأيام تكون قد مرت سنة على اغتيال الشهيد المناضل الماركسي اللينيني كمال الحساني, و لكي لا نغتاله ثانية و لا نساهم في مؤامرة الاسترزاق على دم الشهيد, نعلن نحن المعتقلين السياسيين الموقعين أسفله و القابعين بالسجن المحلي بالحسيمة للرأي العام الوطني و الدولي ما يلي :

1)- استشهاد الرفيق المناضل كمال الحساني هو استهداف مباشر لقادة الاحتجاج الجماهيري الشعبي بمنطقة الريف عموما و آيث بوعياش خصوصا, و تصفيته الجسدية اغتيال سياسي من أجل الحد من الهجوم الشعبي الذي دشنه الشعب المغربي منذ 20 فبراير 2011.

2)-استشهاد الرفيق المناضل كمال الحساني امتحان حقيقي لكل من يدعي اعتناق الهموم اليومية لكادحي هذا الوطن المقطع الأوصال, و حلقة في مسار الصراع الدائر لكونه يؤكد بشكل ساطع الارتباط الوثيق بين النضال السياسي و الاعتقال و الاستشهاد.

3)-أن النقيض بنقيضه يتحدد, و أن خنجر الهمجية و الغدر الطبقي الذي امتد ليطعن هذا المناضل العصي على التدجين و أرداه شهيدا, لا يسمح بأي امكانية للتعايش أو المساومة أو المصالحة مع من دبر عملية اغتياله, و بالتالي فحقيقة استشهاده واضحة و لسنا في حاجة الى أبواق البرجوازية الرسمية و لا مختلف أجهزة النظام للبحث عنها أو كشفها.

4)- ننحت صورتك أيها الشهيد على غرار ما فعلنا ممن سبقوك ضمن أعظم لائحة أصدرها هذا الشعب البطل, و ستظل رمزا خالدا, كما ستظل عينيك مفتوحتين على الغدر و الخيانة و الارتداد أبد الدهر, و لن نرضى لك مكانة أخرى غير البوصلة الحقيقية لتحديد مسار معاركنا المستقبلية من أجل غد الحرية و المساواة و العدالة الاجتماعية.

5)- أن اعتقالنا السياسي و الزج بنا في شروط لا تستجيب للحد الأدنى للكرامة الانسانية هو الوجه الآخر لجريمة الاغتيال السياسي في حق رفيقنا الشهيد كمال الحساني, و هو الأمر الذي يفرض علينا أن لا نحيد عن خطه و مبادئه.

6)-أن خير اكرام يمكن أن يقدم للشهيد كمال الحساني و رفاقه المعتقلين هو السير على طريق استكمال مهمات التحرر الطبقي من براثين الاستغلال و الاستبداد, و تهييء شروط سيادة الشعب على خيراته و ممتلكاته.

7)- دخولنا في اضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي 26 و 27 أكتوبر 2012 تخليدا لذكرى الشهيد و تأكيدا على وفائنا لمبادئه و خطه, و في هذا الصدد نحيي صمود عائلات كل المعتقلين السياسيين بالمغرب, و نثمن كافة المبادرات الرامية الى دعمنا و التشهير بالاعتقال السياسي باعتباره قضية طبقية بعيدا عن منطق الاسترزاق السياسي.

لك المجد يركع في ذكراك الأولى يا شهيد

لن نركع… لن نتراجع… لن نخضع

و من عينيك سنغرف الصمود

عبد الحليم البقالي : رقم الاعتقال 44174

عبد الحليم الطالعي : رقم الاعتقال 44353

محمد أهباض : رقم الاعتقال 44188

البشير بنشعيب : رقم الاعتقال 43975

عبد الجليل بوسكوت : رقم الاعتقال 43990

عبد المجيد بوسكوت : رقم الاعتقال 43993

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s