نداء لكافة الغيورين والغيورات على العمل النقابي الجاد والديمقراطيالمناهض للفساد وللريع النقابيين بقطاع بريد المغرب

 

تعرف مركزيتنا الاتحاد المغربي للشغل منذ 5 مارس 2012 شوطا جديدا وعنيفا من الهجوم على الديمقراطية الداخلية وعلى المناضلات والمناضلين الديمقراطيين المناهضين لجميع أشكال الخرق لمبادئ الديمقراطية وقواعدها كما هي متعارف عليها في المنظمات الديمقراطية الجماهيرية وغير الجماهيرية وكذا المناهضات والمناهضين لكل أشكال الفساد والريع النقابيين المستشريين في العديد من القيادات النقابية بمركزيتنا والمناهضات والمناهضين لكل أشكال الزبونية والمحسوبية  والترغيب كقاعدة للعمل النقابي ووسيلة لتحقيق بعض المطالب لبعض العضوات والأعضاء

 

وقد أسفر هذا الهجوم المنطلق في 5 مارس 2012 عن الطرد التعسفي ل3 أعضاء من الأمانة الوطنية للاتحاد وكاتب عام النقابة الوطنية للمالية وعضو في اللجنة الإدارية الوطنية للاتحاد وإقفال مقر الاتحاد بكل من الرباط-سلا-تمارة وتازة بعد الانقلاب على المكاتب الشرعية بهذين الاتحادين الجهويين والانقلاب على المكتب الشرعي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية وإقصاء أغلب فروع الجامعة الوطنية للتعليم من مؤتمر مفبرك بالدار البيضاء والانقلاب على الاتحاد النقابي للموظفين مما أدى إلى وجود جامعتين وطنيتين في التعليم والجماعات المحلية وتخبط البيروقراطية المتنفذة بقطاع الوظيفة العمومية. كما حاولت القيادة البيروقراطية بالاتحاد المغربي للشغل أن تنقلب على جامعة القطاع الفلاحي وجامعة قطاع التعاضد وجامعة الماء الصالح للشرب والصحة والاتحادات المحلية والجهوية بكل من خريبكة ووجدة والحسيمة وتارودانت… باءت كل هذه المحاولات لحدود الساعة بالفشل.

 

في كل هذا الصراع، اتخذت القيادة المتنفذة في الجامعة الوطنية للبريد والاتصالات موقفا مناصرا لقرارات 5 مارس 2012 وساهمت باجتهاد كبير بل مبالغ فيه في تنفيذ العديد من العمليات المذكورة أعلاه (حالتي الرباط-سلا-تمارة و تازة خاصة) و ذلك دون الرجوع إلى القواعد البريدية المنخرطة في الجامعة و دون الرجوع للمجلس الوطني –و هو أعلى جهاز تقريري بعد المؤتمر- الذي لم يسبق له أن تداول في هذا الأمر لا في دورته المنعقدة في الدار البيضاء في أبريل الماضي و لا في دورته الأخيرة في الرباط يوم 10 نونبر. بل تعدى الأمر ذلك بإقصاء كل العضوات والأعضاء في الجامعة الذين تشتم فيهم رائحة معارضة قرارات 5 مارس و ما تلاه و معارضة إقحام البريديات والبريديين الأعضاء بالجامعة في هجوم البيروقراطية المتنفذة في الاتحاد على الديمقراطية الداخلية وعلى التعددية التي ظلت تطبع مركزيتنا منذ تأسيسها.

وبما أن القيادتين البيروقراطيتين المتنفذتين في الجامعة وفي الاتحاد ككل قد قررتا تنظيم المؤتمر الوطني للجامعة الوطنية للبريد و الاتصالات أيام 7 و 8 و 9 دجنبر القادم في هكذا وضعية و في ظل إقصاء المخالفين وإقفال المقرات النقابية في وجههم، فإن اللجنة التحضيرية الموقعة على هذا النداء:

 

1 – تدعو كافة المناضلات و المناضلين بالجامعة و المتعاطفات و المتعاطفين معها الرافضين لقرارات 5 مارس وما تلاها والرافضين لإقحام البريديات والبريديين في الحرب على الديمقراطية الداخلية وفي تزكية المفسدين والمستفيدين من الريع النقابي باسم الاتحاد المغربي للشغل إلى ملتقى وطني يوم السبت 8 دجنبر 2012 بالرباط سيحدد مقر عقده لاحقا لتدارس آفاق عملنا داخل الاتحاد المغربي للشغل و شكله؛

 

2 – تؤكد تشبتها بالاتحاد المغربي للشغل كمركزية نقابية جماهيرية،ديمقراطية، تقدمية، مستقلة (عن الدولة و الأحزاب والباطرونا/الإدارة)، متضامنة مع العمال و ووحدية نضاليا. وتعلن تمسكها بهذه المبادئ في عملها النقابي بمؤسسة بريد المغرب. وفي هذا الإطار فإن اللجنة التحضيرية تقترح تنظيم أنفسنا في إطار نقابة وطنية منضوية تحت لواء الاتحاد النقابي للموظفين/ات التابع و المتشبت دائما بالاتحاد المغربي للشغل و الذي حصل على وصل إيداعه القانوني في أكتوبر الماضي بعد عقد مؤتمره الوطني الثالث في يونيو. و هو المخرج الذي سيمكننا من البقاء في الاتحاد المغربي للشغل وفي نفس الوقت الاستقلال في مبادراتنا عن البيروقراطية المتنفذة داخل الجامعة و داخل الاتحاد بشكل عام خصوصا بعد مؤتمر الجامعة المراد له تزكية مخطط الهجوم الذي فصلنا فيه أعلاه. كما أن هذا المخرج يعفينا من صياغة قانون أساسي لنقابتنا بما أنها ستنضوي ضمن الاتحاد النقابي للموظفين/ات.

 

3 –  تعلن تمسكها و دفاعها ب/عن عمل نقابي داخل مؤسسة بريد المغرب يتأسس على ما يلي :

 

–        الدور المحوري والحاسم للجماهير/القواعد في كل عمل وحركة نضالية تروم الدفاع عن المطالب المادية والمعنوية للشغيلة البريدية، تكون فيها هذه الأخيرة هدفا لها ويكون فيها التقرير/القرار بيد القواعد والتنفيذ والتدبير فقط للقيادة؛

 

–        نبذ المحسوبية والزبونية بكل أنواعهما في النقابة و في الإدارة و في المجتمع؛

 

 

–        نهج أسلوب الوضوح التام مع القواعد و التواصل معها في كل صغيرة و كبيرة تخصها وتخص المؤسسة؛

 

–        نشدان والعمل على تحقيق وحدة الشغيلة البريدية نضاليا و ميدانيا على مستوى القواعد والانخراط في كل معركة جماهيرية والإيمان على أن « الجبهة النقابية القاعدية/أي من القواعد » وحدها من تستطيع تحقيق أقصى ما يمكن من المطالب لصالح البريديات و البريديين. و هذه الجبهة تكون القواعد البريدية محركها وليس الحسابات والرغبات المصلحية و/أو المزاجية للقيادات

 

 

فلنكن في الموعد يوم السبت 8 دجنبر 2012 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بالرباط. ولنتحمل مسؤولياتنا في هذا الظرف الذي تمر منه مركزيتنا الاتحاد المغربي للشغل ويمر منه منه العمل النقابي بقطاع بريد المغرب.

 

عن اللجنة التحضيرية  (و للاتصال كذلك) :

 

–        محمد الزناتي – عضو فرع الرباط للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات، عضو فئة المعلوماتتين المنتمين للجامعة للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات ومفاوض باسمها. الهاتف رقم 0646180354 – 0667070644.

 

–        فاطمة بلحاج – عضو فرع الرباط للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات، شباكية. الهاتف رقم 0655656665.

 

 

–        عزيز اسباعين- عضو اللجنة الإدارية الوطنية والمجلس الوطني للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات، عضو المكتب المحلي للرباط للجامعة الوطنية للبريد و الاتصالات، مؤسس و منسق عمل فئة المعلوماتتين المنتمين للجامعة الوطنية للبريد و الاتصالات، عضو لجنة المفاوضات حول القانون الأساسي باسم للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات حتى 22 مارس 2012. الهاتف رقم 0620694809.

 

–        بلحسن مسكار – عضو فرع الرباط للجامعة الوطنية للبريد والاتصالات، إطار إداري. الهاتف رقم 0666438986.

 

الرباط في 15/11/2012

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s