في بيان الهيئة الادارية الوطنية الاستثنائية: الاتحاد يعلن عن اضراب عام يوم 13 ديسمبر 2012

 نحن أعضاء الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة بصفة استثنائية، المجتمعين اليوم 5 ديسمبر 2012  برئاسة الأخ حسين العباسي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، بعد استعراضنا للاعتداء الهمجي المنظم على الاتحاد في الذكرى الستين لاغتيال مؤسسه الزعيم النقابي والوطني فرحات حشاد، الذي قدم حياته فداء للوطن ودفاعا عن عزته وتحرّره وكرامة شعبه، وهو اعتداء آثم نفّذته مليشيات تابعة لحزب حركة النهضة، مستعملة كلّ أدوات الإرهاب والتخريب من حجارة وعصي وقضبان حديدية وغازات مشلّة للحركة، ممّا أدى إلى إصابة عديد أعوان الاتحاد وموظفيه ومناضليه وقيادييه، إصابات بليغة وتهشيم واجهته وإتلاف صور زعمائه مركّزين على مكتب الأخ الأمين العام، وإذ نذكر أن ما حدث يندرج في سياق مخطّط منهجي لاستهداف المنظمة متعدّد الحلقات، تمثّل في رمي القمامة في بطحاء محمد علي وبعض دور الاتحادات الجهوية والمحلية والإقدام على حرق البعض منها واتلاف محتوياتها والاعتداءات المتكرّرة على النقابيين والقيام بعمليات تشويه وتحريض منظمة، استهدفت الاتحاد وقياداته المناضلة، فإنّنا نعتبر الهجوم الوحشي على دور الاتحاد يوم أمس الثلاثاء 04 ديسمبر 2012، حادثة غير مسبوقة وقع التمهيد لها بتصريحات حشد وتحريض مناوئة للاتحاد والنقابيين من قبل قيادات حزبية ومسؤولين في الحكومة المؤقّتة.

   وبعد تدارسنا للأوضاع الخطيرة والمستجدات التي ضربت عرض الحائط بكلّ المبادئ والضوابط، فإننا نحن أعضاء الهيئة الادارية الوطنية نعبّر عن:

1-  تمسّكنا باتحادنا منظمة وطنية منحازة للشعب ولمصالح الوطن رافضة لكلّ محاولات تدجينها أو تطويعها من أيّ طرف كان، مواصلة دفاعها عن استكمال أهداف الثورة  من حرّية وعدالة وكرامة وطنية.

2-  امتناننا لكلّ أفراد الشعب ولمكوّناته من جمعيات ومنظمات وأحزاب ونواب ديمقراطيين للشعب في المجلس الوطني التأسيسي وشخصيات وطنية أدانوا جميعا الجريمة النكراء ومرتكبيها معبّرين عن وقوفهم اللاّ مشروط إلى جانب الاتحاد.

3-  شكرنا للمنظمات النقابية العربية والدولية التي ساندت إتحاد حشاد بالإبراق والبيانات وعبّرت عن تضامنها معه وإدانتها لما حدث.

4-  دعمنا المطلق لكلّ الاضرابات العامة الجهوية التي وقع اقرارها في عديد الجهات دفاعا عن منظمتهم العتيدة الاتحاد العام التونسي للشغل.

5-  تحميل الحكومة مسؤولية تفشّي كلّ مظاهر العنف التي تمارس ضدّ كلّ مكونات المجتمع المدني بما فيها الاتحاد.

 نطالب بـ:

1- تقديم المعتدين إلى المحاكمة ومقاضاتهم على كلّ ما اقترفوه خاصة وأنّ الأحداث موثّقة بالصور والأشرطة والأسماء.

2- حلّ ما يسمى بلجان “حماية الثورة” التي أثبتت الأحداث التي عاشتها بلادنا في الأشهر الأخيرة، إنها مليشيات تتحرّك بأمر من الحزب الحاكم للاعتداء على كلّ من يخالفه الرأي.

3- رفع شكوى إلى منظمة العمل الدولية لاتخاذ موقف من الاعتداءات المتكرّرة التي تستهدف نقابي الاتحاد العام التونسي للشغل.

       نعلن عن دخولنا في إضراب عام وطني احتجاجا على الاعتداءات التي استهدفت منظمتنا وذلك كامل يوم الخميس 13 ديسمبر 2012.

       عاشـت نضـالات النقابييـن،

       عـاش الاتحـاد العـام التونسـي للشغـل، حـرّا مستقـلا مناضـلا.

 

تونس، في 05 ديسمبر 2012

عن الهيئة الإدارية الوطنية

الأمين العام

حسين العباسي

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s