نداء الى العمال البحارة‏

نداء الكرامة
عبدالله البحري
أيتها الطبقة العاملة . أيها العمال البحارة

هلت علينا مؤخرا صيحات جديدة للحكومة، ودعمها الإعلام الرسمي وغير الرسمي: أنقذوا صناديق التقاعد حتى لا تنهار؟ لكن كيف أيها السادة ؟أبرفع نسب الاقتطاعات.وتعديل معدل الأجر، ورفع سن التقاعد؟ !!!

إنها إجراءات ليست جديدة، لقد قام الصندوق الوطني بشبيهاتها فغير معدل الأجر المعتمد في احتساب إيراد التقاعد باعتماده على الثماني سنوات الأخيرة لاحتسابه بدل الاعتماد على الثلاث السنوات أو الخمس السنوات. بل حرم العديد من العمال خصوصا الموسميين منهم مثل بحارة الصيد الساحلي من التعويضات العائلية حين رفع سقف التصريح بالأجر مرتين من 96.00 درهم شهريا إلى 500 درهم ليصل حاليا إلى 1300.00 درهم مع اعتماد 7000.00 درهم كدخل ضروري خلال ستة أشهر ….كما قامت الدولة بزيادة نسبة الاقتطاعات ب6% بالنسبة للموظفين، لكن لازالت أوضاع الصناديق على حالها.

إن جوهر المشكل لا يكمن في نسب الاقتطاعات وما شابه، بل في طريقة تدبير شؤون تلك الصناديق،وفي غياب أي تمثيلية حقيقية للعمال، صناديق سيطرت عليها أجهزة الدولة بتحالف الباطرونا ، صناديق معطلة هيكليا فيكفي أن مجلس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عطلت أشغاله 10 سنوات من 1992 الى 2002، أمواله مودعة لدى مؤسسات مالية بنسب ضئيلة لا علاقة لها بالضمان الاجتماعي وتصرف في مشاريع باذخة أو بعيدة كل البعد عن اهتمامات العمال.أموال نهبت قدرت ب 115 مليار درهم من الصندوق الضمان الاجتماعي حسب تقرير لجنة التقصي البرلمانية الميؤوس من دورها. بل أكثر من ذلك، لم تدفع الدولة كامل واجباتها إزاء الصندوق المغربي للتقاعد،و تتساهل مع الباطرونا في أداء مستحقاتها، ففي بداية 2000 تنازل الدولة لأرباب النسيج عن نصف الاشتراكات لضمان الاجتماعي ،ولازالت الدولة تتساهل وتغضي الطرف عن كل الخروقات التي يقوم بها أرباب العمل من عدم التصريح و التصريح المغشوش لدى الضمان الاجتماعي ، فالموانئ المغربية مثلا تفقد الصندوق أمولا طائلة بفعل انتشار السوق السوداء ، وتعطل جسور الوزن الخ، كما أن السياسة الطبقية للدولة في التشغيل في جميع القطاعات تساهم بشكل فعال في تهرب الباطرونا من أداء واجباتهم

من هنا نعلنها بصوت عال رغم جبروت الاستغلال الطبقي المسلط من طرف النظام عبر بوقه الدعوي البهلوان عبدالاله بن كيران تعبئة شاملة وسط العمال وخصوصا العمال البحارة لمواجهة هده المخططات و لفضح سكوت البيروقراطيات النقابية على اختلاف مسمياتها و التي سكنت كما عادتها و النظام يمرر مدونة الشغل الهمجية ويجهز على مجانية التعليم والتطبيب……………….
وهي اليوم تفاخر بسكوتها على هجوم النظام على التقاعد العمال والدي يروج نفس المبررات السابقة وهدفه لا يعدو ضرب الحقوق العادلة و المشروعة للطبقة العاملة والعمال البحارة خصوصا  

أيها البحارة أيها العمال
  إن تحصين المكتسبات لن يتأتى إلا من خلال النضال المستميت من اجل الحقوق
Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s