بيان عاملات وعمال مجموعة من الشركات بالمنطقة الحرة ميناء طنجة

« من اجل احترام وعود السلطات العليا بخصوص

ضمان الشغل بعد ترحيل الشركات من الميناء« 

نحن عاملات و عمال مجموعة من الشركات بالمنطقة الحرة لميناء طنجة، نستنكر بشدة ما ترتب عن عملية ترحيل الشركات من المنطقة الحرة من معاناة وتسريحات وتشريد و إجهاز على حقوقنا الشغلية المكتسبة طوال سنوات عديدة من الكد و العمل، عكس كل الوعود التي أعطيت لنا من طرف السلطات العليا عند اتخاذ قرار الترحيل.

و من مظاهر الأزمة التي ألت اليها وضعيتنا على سبيل المثال:

  1. وجود أكثر من 180 عامل (ة) بشركة Manifacturing في حالة تشريد بعد 35 سنة من العمل و محرومين من الضمان الاجتماعي و التغطية الصحية منذ سنة 2004. إضافة إلى التراجع عن عدد من المكتسبات.

     

  2. تشريد أكثر من 340 عامل (ة) بشركة الطاهري بعد 34 سنة من العمل و حرمانهم من حقوقهم البسيطة طوال هذه المدة. و الغريب في الأمر انه استفاد من أرض في المنطقة الحرة كزناية بإسم شركة تحمل اسم اخرABESTE غير اسم الشركة التي تم إغلاقها مما وضع حقوق العمال، وخصوصا حقهم في الشغل، في مهب الريح.

  3. تسريح أكثر من 1000 عاملة في معامل القمرون: Detroit SeafoodMaroc seafood و, Fish company بشتى الوسائل و الطرق إضافة إلى وجود حوالي 800 عامل(ة) مهددين بنفس المصير وبدون الحديث عن الوضعية الكارثية التي يعيشونها حيث لا يحترم أي بند من بنود مدونة الشغل: عدم تسليم أي وثيقة تثبت أنهم يعملون بهذه الشركات ، والعمل يوميا أكثر من 12 ساعة، وتقاضي أجور بعيدة كل البعد عن الحد الأدنى المنصوص عليه قانونيا في مدونة الشغل ، وغياب الحد الأدنى بخصوص شروط الصحة والسلامة ، و كذاعدم التصريح لسنوات طويلة، بنسبة كبيرة من العاملات لدى الضمان الاجتماعي و حرمانهن من التغطية الصحية الاجبارية رغم اقتطاعها من أجرتهن ألمتواضعة.

  4. تغيير إسم شركة Trojacoمما يفتح الباب للإجهاز على حقوق العاملات و العمال و خاصة مايتعلق بالأقدمية و كذا تغيير ورقة الأداء المسلمة إلى نموذج غير قانوني بالاضافة إلى عدم تصريح بأيام عملهم الفعلية لدى الضمان الاجتماعي.

  5. وجود باقي عاملات و عمال المعامل الأخرى بالمنطقة الحرة لميناء طنجة في وضعية مجهولة المصير كما هو الشأن بالنسبة لعاملات وعمال الشركات المشار اليها اعلاه.

و الخطير في الأمر أن هذه الوضعية الكارثية تمس بشكل أساسي جزء كبير من العاملات في سن 40 سنة فما فوق، واللواتي أمضين عقود من الكدح بهذه الشركات و ساهمن في تطوير أرباح ارباب العمل و كذا اقتصاد المدينة، و الان يوجدن مع عائلاتهن في حالة تشرد و ضياع.

وأمام هذه الوضعية الكارثية لعاملات وعمال شركات المنطقة الحرة بميناء طنجة و المتنافية تماما مع وعود السلطات عند إعلان ترحيل الشركات المتواجدة بالميناء بخصوص ضمان حقوق العاملات والعمال و ضمان حقهم في الشغل، فإننا نعلن للرأي العام مايلي:

 

        1. استنكارنا الشديد لعدم احترام الوعود المقدمة من طرف السلطات العليا بخصوص ضمان حقنا في الشغل و باقي الحقوق الشغلية بعد ترحيل الشركات المتواجدة بالمنطقة الحرة لميناء طنجة.

        2. تنديدنا بما يقوم به أرباب العمل بهذه الشركات من استغلال لهذا الترحيل من اجل الاجهاز على حقوق العاملات و العمال و تشريدهم.

        3. مطالبتنا السلطات المحلية بالتدخل الفوري و العاجل من أجل احترام حقوق العمال و الوعود التي أعلنت عنها قبل انطلاق عملية الترحيل.

        4. استعدادنا لتنظيم كافة الاشكال النضالية المشروعة من اجل الدفاع عن حقوقنا و خاصة حقنا في الشغل.

        5. دعوتنا جميع عاملات و عمال شركات المنطقة الحرة بميناء طنجة إلى أخذ الحيطة و الحذر من التجاوزات التي ترافق عملية ترحيل الشركات من ميناء طنجة و توحيد صفوفهم من أجل مواجهة المصير المجهول الذي ينتظرهم بعد عملية الترحيل.

و في الأخير فإننا نهيب بجميع القوى الديمقراطية والحقوقية و جميع الغيورين على حقوق العمال بمدينة طنجة إلى التضامن الفعلي والملموس و دعم نضالاتنا حتى تحقيق مطالبنا العادلة و المشروعة.

عن عاملات و عمال شركات: الطاهيري، Manifacturing، Detroit

Seafood Maroc seafood، Fish company، Trojaco.

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s