إلى السيد رئيس تحرير جريدة لكونوميست

الموضوع: قسوة بالغة وإتهامات مجانية من طرف جريدتكم في حق العاملات والعمال الزراعيين بسوس ماسة
.يؤسفنا في الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل أن نبلغكم استياءنا العميق إزاء الأوصاف المشينة والاتهامات المجانية الصادرة في حق العاملات والعمال الزراعيين بسوس ماسة المتضمنة في مقالاتكم المتعلقة بالنزاعات الشغلية التي تعرفها المنطقة.فبالرغم من أننا متيقنون من كونكم تحرصون أشد الحرص على مصداقية جريدتكم التي نحترمها وساهمنا مرارا بالإجابة عن تساؤلات العاملين معكم في عدة مواضيع، إلا أن طريقة تناولكم للنزاعات الشغلية التي تعرفها عدد من الاستثمارات الفلاحية بمنطقة سوس ماسة كانت قاسية في حق العاملات والعمال ومنحازة بشكل تام للباطرونا الزراعية. بل وتم تغييب وجهة نظر نقابتنا الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي حول هذه النزاعات مما يتنافى مع الموضوعية التي يقتضيها العمل الصحفي.

لقد عملت جريدتكم، مع الأسف، وعبر إصدارات متثالية منذ بداية يناير 2013 (العدد 3946) وعبر إخراج كاريكاتوري مثير بالصفحة الأولى على تصوير الشركات الفلاحية كرهينة في يد العاملات والعمال الزراعيين وحاولت تسفيه مطالبهم وتجريم نضالاتهم واعتبارها من خلال عنوان عريض، تخريبا للقطاع الفلاحي Sabotage agricole وتم وصف العاملات والعمال الزراعيين بالأغبياء في افتتاحية نفس العدد Imbéciles qui veulent être payer en se tournant les poussesكما عملت جريدتكم مرة أخرى وبنفس الإثارة ( العدد 3975 بتاريخ 25 فبراير 2013) بالصفحة الأولى على وصف نضالاتهم وإضراباتهم القانونية والمشروعة بالمتوحشة Grèves sauvages. وأسهب مقال الجريدة المنشور في نفس العدد بالصفحة الثانية في توزيع الاتهامات على العاملات والعمال، وتم وصفهم بالمخربين Les Casseurs وغيرها من الأوصاف القدحية وتوجيه إتهامات خطيرة لهم ولنقابتنا باعتبارها النقابة المؤطرة لهم.

وكذلك تم نعت النضالات المشروعة التي تخوضها نقابتنا بالإرهاب، بل تم وضع نضالات العاملات والعمال في منزلة أبشع من الإرهاب الصهيوني Le disparu a survécu à un bombardement de sa demeure de la bonde de Gaza ; mais le terrorisme cette fois syndicale ne l’a pas raté. ( يتعلق الأمر بالمستثمر الفلسطيني الذي انتحر بضيعة أكافاي ).

تم استمرت جريدتكم بعد ذلك على نفس المنوال من التهجم والإبتعاد عن كل موضوعية، ووصفت مرة أخرى عبر افتتاحية العدد الموالي 3976 بتاريخ 26 فبراير 2013 نضالات العمال المؤطرين من طرف نقابتنا بالإضرابات المتوحشة التي تؤثر على جادبية القطاع…

وتمادت عبر مقال بالعدد 3979 بتاريخ فاتح مارس 2013 في هجوم بعيد عن العمل الصحفي الموضوعي والمستقل، لا نجد تفسيرا لأسبابه، حيث تم إلصاق تهم إجرامية بالعاملات والعمال ضدا على كل التحقيقات التي قامت بها السلطات المختصة.

كما عملت جريدتكم بشكل يثير الاستغراب على محاولة تأزيم النزاع الاجتماعي بمحطة أكافاي وإذكاء التوثر بالمنطقة ككل، من خلال الدعوة إلى طرد العمال والحلول مكان السلطات الشغلية والقضائية، عبر اتهام العمال بارتكاب أخطاء جسيمة، فضلا عن طعنها المباشر في الاتفاق المبرم ما بين نقابتنا وإدارة الشركة المذكورة، بالرغم من كون الجريدة لا تعد طرفا في النزاع الاجتماعي سواء من قريب أو من بعيد.

وإننا إذ نطلعكم على هذا الغيض من فيض الإساءات الصادرة على صفحات جريدتكم، التي مست العاملات والعمال الزراعيين بمنطقة سوس ماسة ومست نقابتنا، الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، التي تؤطرهم دون منازع. فإننا نبلغكم احتجاجنا الشديد عن هذه الممارسات ونطالبكم برد الاعتبار للعاملات والعمال بالمنطقة وللعمال الزراعيين بشكل عام ولنقابتنا التي تؤطرهم، وذلك بنشر اعتذار واضح في الموضوع.

مع متمنياتنا الدائمة في أن تلعب الصحافة، وضمنها جريدتكم، دورها الإيجابي في تسليط الأضواء عن الواقع وعن كل نزاع اجتماعي ونشر حقائقه الفعلية بحيادية وتجرد، لتنوير الرأي العام و بما يساهم في حله أساسا، خدمة للصالح العام والرسالة النبيلة للصحافة والصحفيين/ات.

الكاتب العام للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

محمد هاكاش

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s