عائلات المعتقلين السياسيين بمكناس، تازة، فاس وأكادير

 

-بلاغ حول تنظيم وقفة أمام « المجلس الوطني لحقوق الانسان »

عائلات المعتقلين السياسيين بمكناس، تازة، فاس وأكادير
بلاغ حول تنظيم وقفة أمام « المجلس الوطني لحقوق الانسان »

      في ضل الأوضاع المزرية والصعبة التي يعيشها أبناؤنا –  فلذات أكبادنا –  من داخل مجموعة من سجون القهر والحرمان بالمغرب، خاصة المعتقلين السياسيين الخمسة ( حسن كوكو، ، سفيان الصغيري،  حسن أهموش، منير آيت خافو، محمد الولكي ) المضربين عن الطعام بسجن تولال 2  بمكناس منذ 11 مارس 2013، وكذا المعتقلين السياسيين  العشرة بسجن عين قادوس  بفاس(موسى السموني، ميمون بنزيزة، صلاح الدين شفيق، جابر الرويجل، ياسين تريد، أنس البشيري، عمر الطيبي، عبد النبي شعول، أسامة زنطار، محمد رضى الدرقاوي)،  والمعتقلين السياسيين طارق حماني بسجن الزاكي بسلا وعبد الصمد الهيدور بتازة و المعتقل السياسي نور الدين عبد الوهاب  بسجن اكادير، كما هو شأن باقي المعتقلين السياسيين، حيث هناك من حوكموا ظلما بسنوات من السجن النافذ و آخرين  متابعين في حالة اعتقال احتياطي دون محاكمة بتهم صورية وملفات ملفقة، وأمام كل ما مورس في حقهم من تعذيب وما يعانونه الأن بالمعتقلات خصوصا في ظل تعنت إدارات السجون و »المسؤولين » في الإجابة عن مطالبهم العادلة والمشروعة  وعلى رأسها إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط والتسريع بالمحاكمة وتحسين شروط الاعتقال والدراسة ، وتوفير التغذية والتطبيب الفوري …، ومع التدهور الخطير في الحالة الصحية للعديد منهم لا سواء أبناءنا الذين خاضوا إضرابات طويلة عن الطعام بسجن تازة أو أبناءنا الذين تجاوزوا 100 يوم من الإضراب المفتوح عن الطعام بمكناس وانقطاعهم عن تناول الماء والسكر من يوم الاربعاء 12/06/2013 إلى حدود يوم الإثنين 17/06/2013.

 و إذ نسجل نحن عائلات المعتقلين السياسيين خطورة وضع أبنائنا  في ظل الاعتداءات المتكررة عليهم داخل السجون والحصار المفروض عليهم والمضايقات في حقهم وحقنا وحرماننا من زيارتهم والتهديدات المتواصلة في حقنا وترهيبنا، و كذا حالتهم الصحية المتدهورة جدا واحتمال مفارقتهم الحياة في أية لحظة، ندعو  كل المناضلين الشرفاء والغيورين على أبناء الشعب المغربي الكادح إلى المشاركة  في الوقفة التي سننظمها كعائلات المعتقلين السياسيين يوم الأحد 23/06/2013 بمدينة الرباط أمام « المجلس الوطني لحقوق الإنسان » على الساعة الخامسة بعد الزوال مطالبة بإطلاق السراح الفوري لأبنائنا ولكافة المعتقلين السياسيين.
و في الأخير نحمل النظام كامل المسؤولية  في حياة أبنائنا خصوصا و استمرار اعتقالهم  في وضعية صعبة وحرجة مع العلم ان العديد منهم خاضوا ويخوضون إضرابات مفتوحة عن الطعام تجاوزت الثلاثة أشهر ولا زالت مستمرة.

الحرية لكافة المعتقلين السياسيين

الاثنين 17 يونيو 2013

Cet article a été publié dans badil tawri. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s